ميدان التحرير

عبر المتظاهرون بميدان التحرير عن غضبهم مما جاء بحوار الرئيس محمد مرسي مع التليفزيون المصرى.

وانتقد المتظاهرون كلمات الرئيس محمد مرسي، التى اعتبروا أنها تحمل نبرة تهديد، لكل من يخالف الإعلان الدستورى والقانون، الذى أصدره الأسبوع الماضى، حيث قال أحد المتظاهرين إن الرئيس هو أول شخص يخالف القانون والدستور، بالرغم من أن النظام السابق لم يخالف القانون