facebook

النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: الطريق إلى القلوب!

  1. #1

    BeRightBack الطريق إلى القلوب!



    إبتسامة الرسول صلى الله عليه وسلم


    حينما يقلب المسلم سيرة النبي -صلى الله عليه وسلم-

    لا ينقضي عجبه من جوانب العظمة والكمال في شخصيته العظيمة صلوات ربي وسلامه عليه.

    ومن جوانب تلك العظمة ذلك التوازن والتكامل في أحواله كلها،
    واستعماله لكل وسائل تأليف القلوب وفي جميع الظروف.

    ومن أكبر تلك الوسائل التي استعملها -صلى الله عليه وسلم- في دعوته،
    هي هذه الحركة التي لا تكلف شيئا،

    ولا تستغرق أكثر من لمحة بصر،

    تنطلق من الشفتين، لتصل إلى القلوب، عبر بوابة العين،

    فلا تسل عن أثرها في سلب العقول،

    وذهاب الأحزان، وتصفية النفوس، وكسر الحواجز مع بني الإنسان!
    تلكم هي الصدقة التي كانت تجري على شفتيه الطاهرتين،

    إنها الابتسامة!

    الابتسامة التي أثبتها القرآن الكريم عن نبي من أنبيائه،

    وهو سليمان –عليه السلام- حينما قالت النملة ما قالت!.

    إنها الابتسامة التي لم تكن تفارق محيا رسولنا -صلى الله عليه وسلم- في جميع أحواله،

    فلقد كان يتبسم حينما يلاقي أصحابه، ويتبسم في مقامٍ إن كتم الإنسان فيه غيظه فهو ممدوح فكيف به إذا تبسم؟! وإن وقع من بعضهم خطأ يستحق التأديب،
    بل ويبتسم -صلى الله عليه وسلم- حتى في مقام القضاء!.

    فهذا جرير -رضي الله عنه- يقول -كما في الصحيحين-:
    ما حَجَبني رسولُ الله -صلى الله عليه وسلم- منذُ أسملتُ، ولا رآني إلا تَبَسَّم في وجهي.

    ويأتي إليه الأعرابي بكل جفاء وغلظة،

    ويجذبه جذبة أثرت في صفحة عنقه،

    ويقول: يَا مُحَمَّدُ مُرْ لِي مِنْ مَالِ اللَّهِ الَّذِي عِنْدَكَ!

    فَالْتَفَتَ إِلَيْهِ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم-

    فَضَحِكَ ثُمَّ أَمَرَ لَهُ بِعَطَاءٍ.

    ومع شدة عتابه -صلى الله عليه وسلم- للذين تخلفوا عن غزوة تبوك، لم تغب هذه الابتسامة عنه وهو يسمع منهم،

    يقول كعب -رضي الله عنه- بعد أن ذكر اعتذار المنافقين وحلفهم الكاذب:

    فَجِئْتُهُ فَلَمَّا سَلَّمْتُ عَلَيْهِ تَبَسَّمَ تَبَسُّمَ الْمُغْضَبِ، ثُمَّ قَالَ «تَعَالَ» . فَجِئْتُ أَمْشِي حَتَّى جَلَسْتُ بَيْنَ يَدَيْهِ.

    ويسمع أصحابه يتحدثون في أمور الجاهلية -وهم في المسجد- فيمر بهم ويبتسم!

    بل لم تنطفئ هذه الابتسامة عن محياه الشريف، وثغره الطاهر حتى في آخر لحظات حياته، وهو يودع الدنيا -صلى الله عليه وسلم- يقول أنس -كما في الصحيحين-:

    بينما الْمُسْلِمُونَ في صَلاَةِ الْفَجْرِ مِنْ يَوْمِ الإِثْنَيْنِ وَأَبُو بَكْرٍ يُصَلِّي بَهُمْ لَمْ يَفْجَأْهُمْ إِلاَّ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- قَدْ كَشَفَ سِتْرَ حُجْرَةِ عَائِشَةَ، فَنَظَرَ إِلَيْهِمْ وَهُمْ فِي صُفُوفِ الصَّلاَةِ. ثُمَّ تَبَسَّمَ يَضْحَكُ!
    ولهذا لم يكن عجيبا أن يملك قلوب أصحابه، وزوجاته، ومن لقيه من الناس!.

    الطريق إلى القلوب!

    لقد شقّ النبي -صلى الله عليه وسلم- طريقه إلى القلوب بالابتسامة،
    فأذاب جليدها، وبث الأمل فيها، وأزال الوحشة منها، بل سنّ لأمته وشرع لها هذا الخلق الجميل،

    وجعله من ميادين التنافس في الخير، فقال:

    (وتبسمك في وجه أخيك صدقة)

    الابتسامة الطبيعية الصادقة خير وسيلة لكسب قلوب البشر

    ((( اللهم صلى وسلم عليك يا رسول الله )))





  2. #2
    الصورة الرمزية فريد
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    الدولة
    مصر
    العمر
    52
    المشاركات
    4,004
    مقالات المدونة
    1
    معدل تقييم المستوى
    16


    افتراضي رد: الطريق إلى القلوب!

    اللهم صلى على محمد و على ال محمد كما صليت على ابراهيم و على ال ابراهيم انك حميد مجيد
    و بارك على محمد و على ال محمد كما باركت على ابراهيم و على ال ابراهيم فى العالمين انك حميد مجيد
    و بارك الله فيكى و لكى اختى الكريمة
    وردة الايمان
    و ذاد الله ايمانك
    ربى لا تدع قلبى يتعلق بغيرك فكل حب لسواك زائف
    ربى ذنوبى كثيرة لا يعلمها سواك قد سترتنى بها فى الدنيا و اطمع ان تغفرها لى جميعها فى الاخرة
    اعلم انى قد ابتعدت عنك ولكنى اثق انك لم تبتعد عنى ويقينى بذلك انى كلما اخطاءت اعود اليك وحدك لاتوب

    رحماك يارب العباد ياتواب
    بعبد تائب يقف على الباب

    فريد


  3. #3

    ala7bab

    مؤسس المنتدى
    الصورة الرمزية محمد المصري
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الدولة
    6 October City, Egypt
    العمر
    34
    المشاركات
    3,591
    مقالات المدونة
    1
    معدل تقييم المستوى
    10

    افتراضي رد: الطريق إلى القلوب!

    اللهم اجعلنى

    مبتسما دائما واجعل فى وجهى نورا

    جزاكى الله خيرا يا وردة الايمان
    إن مرت الايام
    ولم تروني فهذه كلماتى فـتذكروني
    وان غبت ولم تجدوني اكون وقتها بحاجه للدعاء فادعولي






  4. #4

    مشرفة اقسام ذاكر معانا

    الصورة الرمزية stylooo
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    الدولة
    القاهرة
    المشاركات
    1,163
    مقالات المدونة
    3
    معدل تقييم المستوى
    12


    افتراضي رد: الطريق إلى القلوب!

    (وتبسمك في وجه أخيك صدقة)
    وفيت و كفيت
    تسلم ايديكى موضوع جميل عن ابتسامته


    مع إن كل الخلق من أصل طين ....
    وكلهم بينزلوا مغمضين
    بعد الدقايق والشهور والسنين ....
    تلاقي ناس أشرار وناس طيبين عجبي !!






معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الطريق
    بواسطة lionking في المنتدى قسم الاخبار المحلية مصر
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 21-09-2009, 05:29 PM
  2. لغز عبور الطريق ...
    بواسطة إبراهيم البشبيشي في المنتدى قسم الألغاز
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 23-04-2009, 05:03 PM
  3. الطريق هـــــــــــو
    بواسطة اسامة22 في المنتدى القسم الـعـام
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 18-04-2009, 07:03 PM
  4. الطريق الى التوبة
    بواسطة ام الاء في المنتدى الثقافة الدينية العامة
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 24-03-2009, 07:47 PM
  5. حق الطريق
    بواسطة Mustafa Al-Fouly في المنتدى الثقافة الدينية العامة
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 07-01-2009, 12:37 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
Untitled-1